التشخيص

diagnostik-in-muenchen

التشخيص- ماذا يعني ذلك بالنسبة لنا ولكم؟

يعني هذا المصطلح استخلاص التشخيص عبر تقييم مختصر لمجموعة من الشواهد أمثال الألم وعلامات المرض أو مجموعة أعراض نمطية (المتلازمة المرضية). كما قد تساهم النتائج العادية أو ظواهر الشذوذ المرضية في تكوين تشخيص معين. يتم تكوين التشخيص المرضي عبر السيرة المرضية والفحوصات الفيزيائية أو عبر التحاليل الكيميائية والأجهزة الطبية.

وستكتشفون أنفسكم من جديد عبر اللقاء الطبي التفصيلي الذي نجريه في عيادتنا، يتلو ذلك الفحوصات الفيزيائية التي تتضمن:

  • الجس والإستماع والمراقبة
  • فحوصات التصوير بالأمواج فوق الصوتية
  • تخطيط القلب الكهربائي وفحص الجهد
  • فحص وظائف الرئتين
  • فحص ضغط الدم طويل المدى
  • تخطيط القلب الكهربائي طويل المدى
  • فحص صدى القلب
  • التصوير الشعاعي
  • الفحوصات المخبرية

تمتاز المعدات الطبية بالحداثة ونقوم على صيانتها بشكل دوري وهي مرتبطة بملفات المرضى الإلكترونية. وبذلك يضمن الأطباء الوصول السريع إلى نتائج الفحوصات الطبية والملفات والتقارير التي يقدمها المرضى لنتمكن من توضيح كافة الإشكالات والحالات الطبية.

ومن البديهي أن نقدم لكم أو للطبيب المتابع لعلاجكم تقريرا طبيا مفصلا بعد كل فحوصات شاملة أو أية فحوصات احترازية