الوقاية

checkup-gesundheitsuntersuchung-muenchen

” أعيش بطريقة مرهقة وأعمل بكامل حواسي ومشاعري وأحب عائلتي. كما أستمتع بوقت فراغي عبر ممارسة الرياضة. وأرغب بشدة في معرفة ما يحيط بحالتي الصحية “

هل تعرفتم على ملامح شخصيتكم؟ أمر رائع!

تعتبر صحتنا أغلى ما نملك. وكل منا قد رسم لنفسه الكثير من الخطط والمشاريع ونرغب أثناء حياتنا بتحقيق الكثير منها. كما نتطلع لتحقيق رغباتنا وأهدافنا. لكن من أصابه مرض خطير يدرك تمام الإدراك بأن الإهتمامات المهنية والخاصة كما الخطط والمشاريع قد تغدو فجأة غير مهمة. فالآن تتمحور كافة الإهتمامات حول عملية الشفاء. لذلك كان الأفضل أن نصوب اهتمامنا مبكرا نحو المحافظة على أغلى مورد نملكه بل وتحسينه: ألا وهو صحتنا!

عيادتنا تقوم بمساندتكم في هذا التوجه. كيف السبيل لذلك؟

  • نقوم بدراسة تفصيلية للسيرة المرضية: تحتوي تاريخكم المرضي والوضع الصحي في أفراد العائلة القريبة وماهية المخاطر المتوقعة؟
  • نحن نجري فحوصات شاملة لكم: حيث نستخلص صورة إجمالية عبر المراقبة البصرية ومهارات الجس والتقنيات الطبية العصرية. وتعزز تحاليل الدم والبول وغيرها من الإختبارات ما يسمى بالوضع العام للجسم. أما مدى ذلك فيعتمد على حجم المخاطر الخاصة بحالتكم الشخصية.
  • نحن نراعي الخصوصية والحالة النفسية: مما لا شلك فيه أن كل شخص يتفاعل بطريقة مختلفة. ونحن ندرك ذلك ومن هنا تتعامل مناهجنا وطرقنا العلاجية معكم كإنسان في كليته الشاملة.
  • نحن نتابع النتائج ونراقبها
  • نحن ندعمكم عبر المعالجات الوقائية الفردية: تجمع خياراتنا الوقائية بين حكم الأجداد والمعارف العصرية للطب الكلاسيكي. كما نساندكم عبر استشارات غذائية تلائم الحياة اليومية والحركة والإسترخاء إضافة لعلاجات مخصصة عبر الوريد.